ما هي التربية؟

 

“التربية عملية إعداد وتوجيه للحياة في مختلف مجالاتها الطبيعية والاجتماعية والإنسانية وعلي مدي مراحل العمر ولاسيما مرحلة الطفولة” ([1]).

 

إذن فنحن نقصد بالتربية أنها العملية التي تساعد في نمو الإنسان نموا شاملا في كافة مجالات الحياة.

ونسمع عن التربية الرياضية التي تهتم بالنمو الجسمي ثم التربية الموسيقية التي تهتم بالموسيقي كلغة للوجدان ثم التربية الدينية التي تهتم بالنمو الديني والروحي وهكذا سنتعرض لاحقا بالتفصيل للتربية الجنسية كجزء هام من عملية التربية بصفة عامة.

ولكننا نرجع فنقول أن التربية-من خلال التعريف الذي سبق أن أوردناه- هي عملية يقوم بها الآباء بصفة خاصة والكبار بصفة عامة (كالمعلمين والخدام وغيرهم) بغرض مساعدة أبنائهم لكي ينمو نموا سليما في كافة النواحي الجسدية والنفسية والروحية والاجتماعية وأيضا الجنسية.

ومع الأسف فأننا كآباء وكأمهات نربي أولادنا دون أن تكون لدينا المعرفة الكاملة بماهية التربية ([2]).

رغم أننا أمام أمر كتابي واضح يدعونا كآباء وأمهات إلى أن نربي أولادنا بحسب الإنجيل.

“و انتم أيها الآباء لا تغيظوا أولادكم بل ربوهم بتأديب الرب وإنذاره” (أف 6: 4).

 

فان كنا لسنا على علم بالتربية بصفة عامة فما بالنا بالتربية الجنسية بصفة خاصة.

وما المقصود بالجنس؟

 ([1]) أنبا بيمن وسليمان نسيم: التربية المسيحية. (مطرانية ملوي، 1980، ط3، رقم    الايداع1591لسنة1971) ص14

 ([2]) ارجع لنبذة “الوصايا العشر في التربية” للمؤلف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

التربية الجنسية. متى؟ وكيف؟

التربية الجنسية. متى؟ وكيف؟   سؤال يردده بعض الآباء والأمهات: متى نبدأ في التربية الجنسية؟…